English الرئيسية
 
      
آخر الأخبار |
البارونة إسثال لـ"الراية": قطر ملهمة في الارتقاء بالتعليم والمرأة/ غياب القانون والبطالة من أبرز أسباب ثورات الربيع العربي
2012-05-30

أشادت البارونة سكوتلاند أوف إسثال النائبة البريطانية العامة السابقة بمستوى النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها دولة قطر على مختلف الصعد، خاصة في مجالات القانون والمجتمع والنهوض بالتعليم والمرأة والصحة.

وقالت إسثال، لـ الراية، إن دولة قطر تعد من أبرز الدول التي تولي اهتمامًا بالعملية التعليمية، كون التعليم يشكل مؤشرًا على تقدم الشعوب وارتقائها والنهوض بالمرأة وتعزيز دورها في مختلف مجالات الحياة.

وأضافت: " لقد كانت قطر ملهمة جدًا، لا سيما فيما يتعلق بالاهتمام بالتعليم وتجسيد حقوق المرأة، حيث أتاحت الفرصة أمام المرأة القطرية كي تصبح مؤهلة على أعلى مستوى، لتتبوأ وظائف قيادية داخليًا وحتى على الصعيد الدولي، واستطاعت المرأة القطرية بالفعل تحقيق نجاحات في مختلف الميادين، وهذا ما نشهده على أرض الواقع حاليًا.

وأشارت إلى أن هذا التقدم والنهوض يتوافق والرؤية الحكيمة والثاقبة للقيادة القطرية التي تتطلع إلى قطر النموذجية إقليميًا وعالميًا وفقًا لرؤية حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى للعام 2030. وأعربت عن قناعتها بأن الدور الذي أخذت المرأة القطرية تضطلع به في مجالات شتى بات يشكل نموذجًا لما تتطلع إليه المرأة عمومًا بالمنطقة.

وفيما يتعلق بالنهضة العلمية والتعليمية في قطر، قالت إنها شهدت في قطر مستوى تعليميًا مثاليًا.. لافتة في هذا السياق الى أن الحقل التعليمي في قطر حقل غني بالعلم والمعرفة نظرًا لتنوع الدراسات، إذ إن هناك جامعات في قطر تمثل ثقافات عالمية متعددة، وهذا من شأنه أن يثري المجتمع بتعليم متميز. ونوّهت هنا بالدور الرائد الذي توليه صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر في هذه المجالات وحرصها الكبير على النهوض بالمرأة والتعليم، باعتبارهما من المقومات الاجتماعية الرئيسية نحو مستقبل أكثر إشراقًا لقطر.

وأعربت عن أملها في أن تشهد مزيدًا من التقدم والنهوض بالمرأة القطرية ودورها في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والقانونية، وأن يتغيّر وضع المرأة وأن تتغير المنطقة نحو الأفضل، وأن تشارك المرأة الرجل في هذا التغيير.. مؤكدة دور المرأة الهام والبارز في العملية الاقتصادية والتنموية في مختلف البلدان.

وأكّدت البارونة في هذا الإطار أهمية دور المرأة في العملية السياسية والاقتصادية والتنموية ومحاربة العنف الذي تتعرض له النساء في مختلف دول العالم والذي ينعكس سلبًا على الاقتصادات الوطنية. وقالت إن النساء يمثلن نصف سكان الكرة الأرضية، ويشكلن نحو 60 % من قوة العمل في حين يستحوذن على 1 % فقط من الأصول حول العالم.. مشيرة إلى التبعات الاقتصادية الناجمة عن العنف ضد المرأة.

وضربت مثالاً على ذلك بما يجري في بلادها، قائلة إن العنف ضد المرأة كلف الاقتصاد البريطاني نحو 23 مليار جنيه استرليني في العام 2003 فيما بلغت نسبة تأثيره على قطاع الأعمال نحو 2.7 بالمائة.

ولفتت البارونة سكوتلاند إلى جهود بلادها في مكافحة العنف ضد المرأة بعد أن أدركت مخاطره وتبعاته الاقتصادية السيئة، مؤكدة في هذا السياق أهمية سن التشريعات وإيجاد الآليات التي تكفل الحقوق للمرأة والرجل على السواء.

وأكّدت أهمية خلق عدد كبير من فرص العمل في الدول العربية أمام المرأة على نحو يتساوى مع الرجل لتحقيق العدالة.. محذرة من أن إغفال دور المرأة في بعض الدول سيخلق مشاكل في مختلف المجالات التي تربط عجلة الحياة المجتمعية لأي بلد. وقالت إن على الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي الانتباه إلى هذه المؤثرات إذا ما أغفل دور المرأة عمومًا.

ولدى تعقيبها على الأوضاع التي آل إليها الربيع العربي، قالت إن على المنطقة أن تسعى لحل مشكلة البطالة والتي ساهمت في جزء منها في إحداث الربيع العربي". وأن تعمل على تأطير حقوق الإنسان ومتطلباته العامة وتجسد العمل بالقانون والعدالة.

ودعت دول العالم إلى الاهتمام بالشباب وتنمية مهاراتهم كونهم فئة مهمة في المجتمع وتقع على عاتقهم مسؤولية بناء مستقبل أفضل.. منوهة بضرورة خلق فرص عمل جديدة لهذه الفئة خاصة في ظل النمو السكاني السريع الذي يشهده العالم.

كما دعت إلى أهمية العمل على بناء استقرار اقتصادي، الأمر الذي من شأنه أن يخلق استقرارًا سياسيًا.. مؤكدة أن انعدام الأمن الاقتصادي يؤدي إلى انعدام الأمن السياسي ومن ثم انعدام الاستقرار والأمان العالمي.

الراية
 

كلمة معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية

فيديو
 

كلمة بدء أعمال المؤتمر سعادة الشيخ أحمد بن محمد بن جبر آل ثاني مساعد الوزير لشؤون التعاون الدولي - قطر
 
الرئيسية
البرنامج
المشاركين
الكلمات
الأخبار
الفيديو
الصحافة
ألبوم الصور
المنتديات السابقة
مواقع مهمة
اتصل بنا
تنبيهات بريدية
للحصول على آخر الأخبار والتحديثات من فضلك ادخل عنوان بريدك الإلكتروني